Year 24
Month 06
Day 07
ناطوری کارتا

حرکه "ناطوری کارتا" (Natury Karta)

تعنی مفرده "ناطوری کارتا" فی اللغه الأرامیه "حراس المدینه"، وهی مأخوذه من "التلمود". تشکلت هذه الحرکه فی عام 1935 من انفصال جزء من أعضاء "آغودات إسرائیل" الذی کان یتهم قادته الحرکه بالتعاون مع الصهیونیه. قد جمعت هذه الحرکه جل الیهود الذین کانو یخالفون الصهیونیه ودوله إسرائیل. یبلغ عددهم حسب مزاعمهم إلى نحو نصف ملیون یهودی فی خارج فلسطین المحتله وعشرات الآلاف فی داخل إسرائیل. لکن معارضیهم یعتبرون أعدادهم داخل فلسطین المحتله لا تتجاوز عده آلاف. تدعی حرکه "ناطوری کارتا" أن معظم وسائل الإعلام تتعمد إظهار رؤاهم بأنها لا أهمیه لها وتحاول إظهار أعدادهم قلیله. تعارض "ناطوری کارتا" الصهیونیه وتصبو إلى إخلاء فلسطین المحتله من الیهود بشکل سلمی. والسبب فی ذلک یرجع إلى أنه وفق المصادر الموجوده، من وجهه نظر هذه الحرکه یُحرم على الیهود امتلاک دوله وبلد قبل مجیء المسیح علیه السلام. تمتلک هذه الحرکه قواعد فی مدن مثل "بیت المقدس" و"رمت بیت شمس بت" و"بنی براک" و"لندن" و"نیویورک سیتی" وسائر أجزاء نیویورک، واجتمعات أصغر فی مدن مختلفه من أمریکا الشمالیه. 

 
معتقدات الحرکه
فیما یتعلق بالمعتقدات، تعتبر "ناطوری کارتا" نفسها وریثه وتابعه لمیراث وسنن الیهود الأصیله، وتعتبر نفسها موالیه لتعالیم الدین الیهودی. ترى هذه الفرقه أن الحرکه الصهیونیه تعد خروجا على الإراده الإلهیه التی قررت منذ قبل 2000 عام أن یتیه الیهود فی العالم کله جزاءً للذنوب التی ارتکبوها والحرکه الصهیونیه إحدى أخطر المؤامرات الشیطانیه ضد الیهودیه الصادقه. حسب معتقد هؤلاء قوم الیهود لیسوا کما یَعرفهم ویُعرّفهم الصهاینه، بل عباره عن مجموعه دینیه ظهرت قبل 3000 سنه وهم یدینون ببقائهم لمیثاق بینهم وبین الله وإذا کان الله سبحانه وتعالى قد فضلهم على سائر الأقوام، فهذا لا یعنی أنه قد منحهم السیطره والسیاده علیهم، بل من أجل أن یخدموا جمیع البشر.
إضافه إلى ذلک، لهؤلاء رؤیه على أساس رؤى "تلمود" البابلی القائله بأن أی إعاده احتلال للأراضی الإسرائیلیه تعد انتهاکا للإراده الإلهیه. إنهم یعتقدون أن إعاده أرض إسرائیل للیهود لا یکون إلا بمجیء المسیح ولا بالاستبداد بالرأی.
 
تؤمن هذه الطائفه بأن الصهیونیه خروج من الدین، لأن تشکیل حکومه الیهود وتجمیعهم من جمیع أرجاء العالم إنما هو من واجبات وصلاحیات المسیح علیه السلام الخاصه. الدوله المؤسسه الآن باسم إسرائیل إنما هی نتاج عمل جمع من الکفره العاصین لأوامر الله. لم یکتف أتباع "ناطوری کارتا" بهذا الحد واعتقدوا بأن الصهیونیه والنازیه کلاهما یستقیان من عین واحده وهی "الطائفیه" التی ظهرت أولا فی أوروبا.
أدانت حرکه "ناطوری کارتا" احتلال أراضی الضفه الغربیه وأرض غزه وحرمت على أتباعها دخول تلک الأرض والاستیطان فیها. هذه الحرکه لا تجیز حتى زیاره "حائط البراق" معلله ذلک بأنها محتله بالقوه. تدین هذه الحرکه اعتراف منظمه تحریر فلسطین للدوله الإسرائیلیه. حظرت هذه الحرکه دفع الضرائب وسائر الحقوق والرسوم الحکومیه ومنعت أتباعها من الاستفاده من التسهیلات الحکومیه وکذلک من الخدمه فی الجیش. بما أنهم لم یقبلوا بأن یتم تسجیلهم کمواطنین فی النظام الصهیونی، فقد تعرضوا للتمییز والظلم. إنهم یعتبرون من أفقر سکان قدس المحتله.
سعى ومازال یسعى أعضاء "ناطوری کارتا" إلى عدم الاعتراف بإسرائیل، کما أنهم قاموا بکثیر من النشاطات من أجل إدانه إسرائیل وتنفیذ أمر الإجلاء النهائی حتى مجیء المسیح علیه السلام. من جمله ما قاموا به مبادره "الخاخام هیرش" القائد الراحل لفرقه الفرع الرادیکالی ﻟ "ناطوری کارتا" المتمثل فی العضویه فی حکومه یاسر عرفات بصفته وزیرا للشؤون الیهودیه. إنه کان یعتبر یاسر عرفات ومنظمه تحریر فلسطین الحاکمین المحقین لأرض فلسطین.
فی الوقت الراهن، تتفرع "ناطوری کارتا" إلى فرعین مهمین جدا. الفرع الأوسع والذی یملک نفوذا أکثر وأنجع على مستوى العالم یقوده "الخاخام النبوغن". الفرع الآخر الأصغر والأقل انتشارا والذی یملک مواقف أکثر مبدأیه، هو فرع "تالخاخام دیفید فایس" و"موشیه بربک" فی نیویورک. هذه الفرقه أصغر من الفرع الأول ولها علاقات أوسع مع مجموعات مکافحه وجهادیه فلسطینیه ومنها فتح وعرفات ولها علاقات حسنه مع حرکات مقاومه إسلامیه.

facebook instagram telegram twitter
© Copyright 25yaers All Rights Reserved