Year 24
Month 06
Day 07
العزلة الإقليمية والدولیة

بعد انهیار نظام بهلوی فی إیران، تحول حلیف استراتیجی لإسرائیل إلى عدو استراتیجی لهذا الکیان وتعرض جزء من استراتیجیه الکیان الصهیونی المحیطیه للتحدیات. کانت إیران دائما فی أعلى قائمه التهدیدات الناعمه والصلبه لإسرائیل. من جانب آخر، لم تستطع إسرائیل أبدا أن تحصل على السلام مع لبنان وسوریا ودائماما کانت تواجه التهدید من جانب حدودها الشمالیه والشمال شرقیه. حدیثا اعتبرت مؤسسه دراسات الأمن القومی لإسرائیل حرکه المقاومه حزب الله لبنان أعلى سلم التهدیدات الموجهه لإسرائیل. لا ننسى أن إسرائیل قد استطاعت إلى حد ما عبر إبرامها معاهده "کامب دیفید" و"أوسلو" ومعاهده السلام مع الأردن التخلص من الضغوط الإقلیمیه.

الصحوه الإسلامیه
فی عام 2010 للمیلاد بدأت موجه أخرى من الصحوه الإسلامیه فی المنطقه اجتاحت تونس ومصر ولیبیا، وفی النهایه أدت إلى تغییر الأنظمه العربیه التقلیدیه، الموضوع الذی یعتبر کصدمه کبیره للکیان الصهیونی، وتبعا لذلک أثر على معادلات هذا الکیان الإقلیمیه وأحدث قلقا جادا وجدیدا لإسرائیل.


 

ترکیا
استطاع اعتلاء حکومه أردوغان الإسلامیه اللیبرالیه وحزب العداله والتنمیه کرسی الحکم استطاعه الى حد ما فی مراحله الأولى من جعل العلاقات الخارجیه لترکیا مع الکیان الصهیونی متقلبه غیر مستقره، لکن هذه العلاقات عادت حدیثا إلى مستویاتها السابقه إلى حد ما. الملاحظه الرئیسیه التی یمکنها إحداث التباعد بین ترکیا وإسرائیل، دعم إسرائیل لتشکیل کردستان الکبیره، الأمر الذی یعد الخط الأحمر لأردوغان.


 

مصر 
استطاعت إسرائیل بإبرامها اتفاقیه "کامب دیفید" أن تجعل دور مصر الإقلیمی خصوصا فی مجال فلسطین باهتا. لکن مع اعتلاء التیار الإسلامی للإخوان المسلمین کرسی الحکم، ساد الغموض والضبابیه والجمود علاقه إسرائیل مع مصر. کان الکیان الصهیونی یخشى إلغاء التزامها باتفاقیه "کامب دیفید" وعوده الأوضاع إلى سابق عهدها. من هذا المنطلق أرسل الکیان الصهیونی عند الانقلاب العسکری الجیش مصر ضد الحکومه المنتخبه رسائل شفافه واضحه لأمریکا تمنعها من الدخول فی المعترک السیاسی المصری تحت عنوان مشروع دعم الدیمقراطیه فی مصر. مع وصول حکومه الجنرال " عبدالفتاح السیسی" سده الحکم عاد الوضع مجددا إلى سابق عهده. على الرغم من قمع حرکه الإخوان المسلمین الإسلامیه فی مصر، لکن بسبب تأصل هذه الحرکه وتمتعها بالبنیه الاجتماعیه، بإمکانها أن تعید بناء نفسها وأن تشکل خطرا کامنا محتملا لإسرائیل.

البلدان العربیه والاسلامیه 
الثورات الأخیره فی المنطقه أدت إلى سقوط حکومات مثل حکومه بن علی فی تونس والقذافی فی لیبیا والتین کانتا فیما مضى ذواتی تعاون حمیم مع إسرائیل. هذه التطورات مثلت تحدیا کبیرا لسیاسات الکیان الصهیونی فی شمال إفریقیا وغرب آسیا. من جانب آخر، على الرغم من أن علاقه بعض الحکومات العربیه مع إسرائیل تحسنت إلى حد ما، لکن المحللین الإسرائیلیین یرون أن هذه العلاقه ستدوم ما دام العرب فی موقع الضعف. یعترف الإسرائیلیون بأن العرب إذا ما استقووا مجددا فسیمثلون مجددا خطرا لإسرائیل. 

بلدان أمریکا اللاتینیه 

مع بدء هجوم الکیان الصهیونی على شریط غزه فی عام 2008، شهدت علاقات هذا الکیان تقلصا مضاعفا مع بلدان منطقه الأمریکا اللاتینیه. وألحق هذا الأمر ضربه قاصمه بالسیاسه الخارجیه لهذا النظام. 
 

المنظمات الدولیه 
قطع علاقه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحده مع إسرائیل وإصدار بیانات متکرره فی إدانه الکیان الصهیونی، وکذلک قبول عضویه فلسطین فی منظمه الیونسکو من جمله التحدیات التی تواجه إسرائیل فی علاقتها مع المنظمات الدولیه. من أحدث هذه التحدیات لإسرائیل فی مواجهه المنظمات الدولیه، قرار مجلس الأمن للأمم المتحده ضد الاستیطان وبناء المستوطنات والذی بالمناسبه للم تنقضه أمریکا بحق الفیتو. 
 

المجموعات الشعبیه لحقوق الإنسان
من التهدیدات الأخرى الدولیه لإسرائیل، الأنشطه المتعلقه بحقوق الإنسان والحملات الإعلامیه التی أظهرت الصوره الحقیقیه لهذا الکیان. أنشطه هذه المؤسسات أدت إلى أن یکره الرأی العام إسرائیل وتشویه صوره الکیان الصهیونی. حرکه "BDS"، من أهم هذه الأنشطه التی قد ألحقت اضرار جسیمه بالکیان الصهیونی. 
 

إجمال البحث
 دائماما ترى إسرائیل نفسها فی معرض التهدیدات من قبل البلدان والمجموعات القاصیه والدانیه. تهدیدات أدت إلى عزله إسرائیل المضاعفه والتی ستهیئ الأرضیه أخیرا لانهیار هذا الکیان.

 

 


facebook instagram telegram twitter
© Copyright 25yaers All Rights Reserved